تربح شركة "نيشِر" بالفعل من الاحتلال، وذلك بواسطة توفير منتجات الإسمنت إلى المستوطنات الإسرائيليّة غير القانونيّة، وجدار الفصل العنصري ومشاريع أخرى تتعلّق بالاحتلال. يأتي ذلك بالإضافة إلى احتكارها سوقَي الإسمنت الفلسطينيّة والإسرائيليّة.